دهسوا والدي وأصابوه في ملعب ويمبلي

كشف هاري ماغواير مدافع إنجلترا أن والده أصيب في ضلوعه وواجه صعوبات في التنفس بعدما دهس عليه بعض المشجعين خلال شغب في استاد ويمبلي قبل نهائي بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم أمام إيطاليا.

واشتبك المشجعون مع بعضهم وكذلك مع المسؤولين واجتازوا الحواجز الأمنية واقتربوا بالفعل من محيط ملعب ويمبلي قبل انطلاق المباراة النهائية التي انتهت بفوز إيطاليا بركلات الترجيح.

وأعلنت الشرطة البريطانية إصابة 19 من أفرادها، إلى جانب إلقاء القبض على 86 شخصا منهم 53 داخل الملعب.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” فتح إجراءات انضباطية محتملة ضد الاتحاد الإنجليزي للعبة بسبب أعمال الشغب.

وقال ماغواير لصحيفة “الصن”: أعتقد أنه تأثر بالشغب وتعرض لبعض الإصابات في ضلوعه. لقد تحدثت إليه، وكان يشعر بالذعر، لا أريد لأي شخص أن يخوض هذه التجربة خلال الذهاب إلى مباراة لكرة القدم خاصة في مباراة نهائية كبيرة.

وأعلن الاتحاد الإنجليزي يوم الاثنين أنه سيبدأ مراجعة شاملة للانتهاك الأمني وأدان سلوك المشجعين الذي شقوا طريقهم داخل الاستاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.