تياغو سيلفا: أتمنى أن يكون لامبارد سعيداً بالفوز

تمنى البرازيلي تياغو سيلفا مدافع تشيلسي أن يكون فرانك لامبارد المدرب السابق للنادي اللندني سعيدا بتتويج الفريق بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لرياضة كرة القدم في أعقاب انتصاره 1-صفر في المباراة النهائية على مانشستر سيتي يوم السبت.

وبدأ تشيلسي الموسم بصورة جيدة تحت قيادة المدرب لامبارد وتصدر مجموعته في بطولة دوري أبطال أوروبا لكن النادي استغنى عن خدمات لامبارد في يناير الزمن الفائت في أعقاب تقهقر الأداء وعين الألماني توماس توخيل بدلا منه.

وفي ثوبه الجديد تحت قيادة توخيل نجح تشيلسي عقب هذا في التتويج بلقب منافسات دوري الأبطال للمرة الثانية.

وصرح سيلفا الذي تعاقد معه لامبارد من باريس سان جيرمان إن المدرب الماضي لعب دورا في فوز الفريق ووفقا لذلك يستطيع أن يكون فخورا بذلك، وأزاد:لولا لامبارد لما كنت هنا.. وأنا سعيد جدا وأتمنى أن يكون هو كذلك أيضا.

وفي الماتش النهائية استبدل سيلفا في الشوط الأول بسبب الإصابة وشارك أندرياس كريستنسن بديلا له.

وقد كان سيلفا خسر في نهائي بطولة دوري الأبطال في الموسم الزمن الفائت في مواجهة بايرن ميونخ عندما كان في صفوف سان جيرمان.

وصرح سيلفا عن هذه التجربة: تلك هي أهم لحظة طوال مسيرتي الاحترافية. أنا فعلا سعيد جدا. لم تفلح محاولتنا مع سان جيرمان لكني اليوم سعيد. أتمني أن يفعل ذلك سان جيرمان أيضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.